السبت، 1 مارس، 2008

أكلت يوم عاش الثور الاسود

.. بعد حوالي 50 سنة تم تحويل المدرج الروماني الى حلبة مصارعة ثيران ..
وبما ان الناس تشجّع الصراع والقتل فقد تزايد عدد السوّاح القادمين من شتى المناطق لحضور تلك المصارعات وفي احد المطاعم القريبة جلس ابو العبد ينتظر طعامه فإذا بالجرسون يمر بجانب ابو العبد ومعه طبق جميل
ورائحته تزكم المناخير وعليه قطعتي لحم مشوي مع التوابل والسلطات .. ابوالعبد نادى الجرسون وقال له: ( الغي صحن العدس وجيبلي واحد زي هاظ ..) تبسم الجرسون وقال: عفواً يا ابو العبد ..هذا الطبق لا يقدم الا مرة واحدة باليوم .. ابوالعبد استغرب وقال: ( ايش معنى ؟؟!! ليش ما تعملوا بزيادة ..انا بدي منه ..) الجرسون تفهم وضع ابوالعبد انه يتوحم على ذلك الطبق وقال له شارحاً الوضع : ياسيدي .. تجري كل يوم مصارعة رئيسية ..ويموت فيها ثور ..
وهذا الطبق هو عبارة عن خصيتي الثور الذي مات اليوم ..
ومن اراد تلك الوجبة فيجب عليه دفع ثمنها قبل بيوم ..
وفي اليوم التالي نأخذ خصيتي الذي يموت ونقدمها له على طبق فاخر.. ابو العبد ركب راسه وأصر على الوجبة ..ودفع مبلغ كبير حتى يقدر يحصل عليها ..- في اليوم الموعود .. ذهب ابو العبد الى المطعم من الصبح ودون افطار ليتمكن من القضاء على الطبق كاملاً.. عندما حان موعد الغذاء..دخل الجرسون وهو يحمل طبق صغير جداً ويضع يده على انفه .. وضع الطبق امام ابوالعبد وكاد ان يغادر.. صرخ ابوالعبد ..انا ما طلبت زيتون ..هذا مش طلبي ..اكيد انت غلطان بالرقم .. انحنى الجرسون واعتذر من ابو العبد وقال : يا سيدي..انت الذي دفعت ثمن الوجبة بالامس ..
انا اعرفك جيداً واعرف ان الاتفاق كان ان تأكل خصيتي الذي يموت صباح هذا اليوم ..
لكن وللاسف لم يمت اليوم أي ثور ..لكن مات المصارع ..