الجمعة، 28 مارس، 2008

غزل امريكي

تقديراً مني للرئيس المفدى جورج دبليو سي بوش قررت ان اهديه هذه القصيده دعماً وتأييداً,
داعيا ان يكون النجاح حليف اعدائه
عزيزي بوش اهديك البشارة فأنت اليوم نبراس الحضارة سحقت الظلم واستأصلت شوطامن الارهاب, ادوشكم عياره ولا زلتم تجوبون الاراضي ويغزو عدلكم كل الصحارى لكم بالعنف اعلاماً ترفرف وللهيجاء تكفيكم اشارة فأمريكا تقود الناس غرباً وشرقاً دون اخذ الاستشارة َسبت امجاد بغداد وغزّة ولم ترأف بأطفال الحجارة عزيزي بوش .. لا تترك مكاناً على ارضي يقر له قرارا تفنن بالدمار ولا تساوم ولا تترك صليبا او منارة فأنت حليفك الشيطان حقاً يمدّك بالظغينة والقذارة لتسرق كل ما تصبواليه وما تعنيك ابراج التجارة فقم يا بوش هذا يوم مجدك ..وهذا النفط تنقصه الشرارة لتشعل ارضنا والبعض يلهو بسكرٍ او قمارٍ او دعاره وبعضٌ حائر يهديك صمتا وبعض يستجير بالاستخارة وحكّام العروبة اطربتهُم .(.معازف هل رأى الحب سكارى؟)